الجمعة، 26 سبتمبر، 2014

أنت مدمن انترنت . ان كان يهمك استغلال هذا الإدمان في ربح المال نقترح عليك قراءة فكرتنا في الموضوع ، و ان اقتنعت بها ندعوك كي تلتحق بنا لخوض هذه التجربة معنا .

تخيل لو يتحد عدد معتبر من الأشخاص العاديين ( 1 ) من مدمني الشبكة ممن سبق لهم أن أداروا صفحات و مجموعات ،و ضيعوا وقت طويل في هذا الإتجاه . يتحدوا لبعث نشاط مشترك بغرض تحقيق أرباح مالية .

هذا النشاط  يتلخص في الإدارة الجماعية لصفحات و مجموعات عامة و أخرى خاصة تغطي نشاط المجتمع بالولايات ثم استعمالها في الدعاية بمقابل مالي لصالح الشركات التي ترغب في استغلال شبكة الإنترنت لتوسيع نشاطها بكل أنحاء البلاد .

من ناحية أخرى أعضاء الفريق لا يكتفوا في حملاتهم لصالح الشركات بالصفحات التابعة لهم  بل يوسّعوها لتشمل مختلف و أهم الصفحات المتواجدة  بالشبكة عن طريق النشر و التعليق على النحو الذي تعودوا عليه حين كان كل واحد منهم يروج في السابق لمنشوراته و صفحاته .

تخيلوا لو يتصل ممثل عنا بإحدى تلك الشركات التي يهمها القيام بدعاية لصالح نشاطها و يعرض عليها الآتي :

سيدي مسؤول التسويق بمؤسسة .....

نحن مجموعة من المواطنين الجزائريين منتشرين عبر كل ولايات الجزائر . العامل المشترك بيننا أننا من مدمني شبكة الإنترنت و ندير مع بعض عدد كبير من الصفحات و المجموعات بشبكات التواصل الإجتماعي على رأسها موقع فيس بوك .

عددنا ( .... ) و مجموع الأعضاء المشتركين بكل صفحاتنا ( ..... ) . نتصل بكم لنقترح عليكم أن نتجند لفترة يتم الإتفاق حولها معكم مع تصخير كل مواقعنا لخوض حملة دعاية لصالح شركتكم .

سنعتمد في ذلك على خطة نحن مستعدون لعرضها عليكم حيث يمكنكم مناقشتها حسب ما يخدم مصلحة شركتكم .

هذا و نخبركم بأننا لن نكتفي بالصفحات التي نديرها في الدعاية لنشاطكم بل سنوسع حملتنا لتشمل أهم الصفحات الأخرى المتواجدة بالشبكة عن طريق النشر و التعليق / انتهت الرسالة .

طبعا الموضوع فيه تفاصيل كثيرة أخرى سعرضها عليكم فيما بعد لكن نظن الفكرة العامة التي طرحناها الآن كافية لإلمامكم بما نسعى اليه .

و قبل الختام نخبركم بأن الفكرة ليست وليدة اليوم بل هي قناعة عملنا من أجل تجسيدها منذ أكثر من ثلاث سنوات أطلقنا بسببها جائزة وطنية للصور الفتوغرافية ( سنطلعكم مستقبلا عن علاقتها بالفكرة  ) إلى جانب 48 مجموعة بموقع فيس بوك خصصنا كل واحدة منها لولاية من ولايات الوطن . أسميناها " أخبار ولاية .... ( يمكنكم القاء نظرة عليها من هنا )

من يهمه الأمر ندعوه كي يعلق أسفل رابط الموضوع بصفحة كاتبه "قويدر أوهيب" .
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

( 1 ) عاديين لأن المختصين و أصحاب الخبرات معروف أن عدد منهم استطاعوا استخدام الشبكة في تأمين مداخيل لابأس بها ، فمثلا المحاسب يستطيع استغلال الشبكة لإبرام اتفاقات مع شركات أو أفراد خواص بهدف ضبط حساباتهم حتى و هو يسكن بدولة مختلفة عن زبونه ، و كذلك المهندس المعماري و مصمم الإعلانات إلى غيرهم من الذين يملكون قدرا من التحكم في تخصصات يحتاج اليها أصحاب الأعمال .

إذن الكلام ييتعلق بالأشخاص الذين لا يملكون خبرات من ذلك النوع لكن مع الإشارة إلى أن الحديث لا يتضمن فقط البطالين و الفاشلين في دراستهم بل يتضمن قبل ذلك  حملة الشهادات الذين نجحوا في تحقيق حد أدنى من الإستقرار المهني و الإجتماعي لكنهم يرغبون في استغلال أوقات فراغهم التي يبحرون أثناءها بشبكة الإنترنت في تحقيق مداخيل مالية إضافية يطورون عن طريقها مستواهم المادي .

هناك 4 تعليقات:

  1. صباحك فل وياسمين
    هي فكرة جيدة لكني اتساءل هل الشركات تأمن بالفكرة؟
    في بداية 2007 أظن يوم افتتح موقع منتديات الشروق وقتها كنت مشرفا مع بعض الزملاء والزميلات اقترح علينا السيد علي فوضل هدا النوع من العمل مقابل بعض الحوافز والمكافأات وفعلا كنا نقوم بعملنا على احسن ما يرام ليلا نهارا واصبح لمنتديات الشروق قوة كبيرة حتى صار عدد المشاركين من الاعضاء في وقت واحد فاق ال 25.000 عضوا واتدكر انا في عيد الاضحى لسنة 2007 كان ثمن كبش العيد مدفوعا من طرف مدير جريدة الشروق.خلاصة القول كل الاشياء الناجحة وراءها حوافز.
    ادا ابارك الفكرة وانا معكم.
    تحياتي لك يا قويدر العظيم.

    ردحذف
    الردود
    1. أخي شريف . الحمد لله أني وجدت على الأقل شخص واحد وصلته الرسالة بشكل جيد !

      حذف
    2. بخصوص الشركات و إن كانت تؤمن بالفكرة أم لا . الواقع يؤكد أخي شريف أن عدد منها ينفق أموال لإشهار منتوجاتهم بالشبكة و ما دام هذا يحدث فأكيد هي تؤمن

      حذف
  2. عجبني الموضوع صحيت

    ردحذف

دعوة لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك . اذا شعرتم بأنها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها