الجمعة، 25 أكتوبر، 2013

غياب ثقافة السياحة لدى الجزائريين هل يرتبط فقط بنقص الإمكانيات ؟ ( رحلة إلى شلالات لوريط بتلمسان )



كثير من الناس حين تكلمهم عن أهمية السياحة يبرروا ابتعادهم عنها و عدم استفادتهم منها بنقص الإمكانيات المادية .هذا الموضوع سأتناوله بسرد قصة قصيرة عشتها رفقة أحد الأصدقاء .

كنت في طريقي إلى مدينة تلمسان آتيا من مقر سكني ( مدينة أولاد ميمون 30 كلم شرقا في الطريق المؤدي لولاية سيدي بلعباس ) . كنت رفقة صديق هو في نفس الوقت جاري . في الطريق و قبل وصولنا لعاصمة الولاية بحوالي 5 كلمترات حيث يوجد موقع سياحي معروف يدعى "الأوريت" . ( نناديه في المنطقة "لوريت" ) مكان جميل جدا يتوافد اليه السياح من كل بقاع الجزائر و خارجها .

لما اقتربنا من هذا المكان سألت صديقي الذي يتعدى عمره الأربعين سنة : عبد الغني هل سبق لك أن توقفت يوما لتتجول في هذا المكان ؟ رد علي بتعجب ممزوج بنظرة حسرة : تصدق أني لم أفعل ذلك أبدا رغم أني أمر من هنا على الأقل مرة كل أسبوع.

عندها هممت بركن السيارة للتوقف فصرخ : أرجوك لا تتوقف سأزوره في فرصة أخرى . لدي موعد مهم في تلمسان .

أجبته : تخيل أن السيارة تعطلت بنا و وجدنا نفسنا مضطرين لإصلاحها .هيا انزل . الناس تأتي إلى هنا و تقطع مئات الكلمترات و أنت تبعدك عنه بضعة أمتار و لا تملك أدنى فكرة عنه.

لما قمنا بجولة سريعة في أرجاء المكان قرأت علامات الإنبهار في عينيه حيث قال : تقول رانا موتى.

تركنا المكان و واصلنا المسير نحو مدينة تلمسان و طول الطريق و هو يكرر بأننا لا نتقن فن العيش ، فأتذكر أنه من بين ما قال : نحن ننفق مالنا بشكل مبالغ فيه في تفاهات بينما لا نفكر ولا مرة في إنفاق مبالغ صغيرة في رحلات تعيننا على الرفع من معنوياتنا ، و الترويح على أنفسنا و أهلينا.
( اضغط فوق الصور لمشاهدتها بحجمها الأصلي )








ندعوكم في الأخير لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك ، و اذا شعرتم انها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها.

هناك تعليق واحد:

  1. السياحة الجزائرية المستقبيلة مذهلة و مشوقة و لا تنسى ...
    في دورته الخامسة انطلق الصالون الدولي للسياحة و الاسفار يوم 3 افريل 2014 ليحضن على مدار ثلاثة ايام الكثير من الفعاليات و العروض و الحملات الترويجية تحت شعار " الاولوية لليساحة الجزائرية .. اكتشاف و اعادة اكتشاف " بمشاركة وزارة السياحة و الصناعة التقليدية تحت قيادة الوزير السيد محمد امين حاج سعيد الذي حضر الافتتاح بعد جولاته التي قادته الى الوادي و سيدي بلعباس و بعض الولايات مقدما للصحافة الجزائرية و العربية و العالمية في الندوة الصحفية التي عقدت بفندق " لو ميريديا "الكثير من المفاجات و العروض و الشروحات بجدية و تفاؤل و اصرار رغم التعب و الارهاق الذي كان ظاهرا عليه .
    حملت السياحة الجزائرية في هذا الصالون الكثير من العروض المشوقة و الهدايا المذهلة بمشاركتها القوية جدا التي جذبت الزوار و المستثمرين من مختلف دول العالم وسط عروض و اغراءات الدول المشاركة مثل "تركيا" "تونس" "الهند" "سويسرا" "المغرب" "ماليزيا" " ايطاليا" "اسبانيا" "تايلاند".....
    الجزائر شاركت باسطولها السياحي الضخم ضم الكثير من الوكالات السياحية و الفنادق الحديثة و الحمامات المعدنية و السياحة في الكهوف و المزارع و مشروع "غزال الذهبي " و تطورات واضحة في النقل البري و البحري و الجوي ... باحدث التجهيزات و بتقنيات عصرية و بفن حسن الاستقبال .
    الصحافي و المصور الجزائري الحر و المستقل عبد الله عمر نجم 0661531657 حضر الصالون مستبشرا بمستقبل السياحة الجزائرية مطالبا وزارة السياحة و الصناعة التقليدية بتطبيق سياسة الخصوصية في الفنادق و تفعيل فعلي للشرطة السياحية ونشر و توزيع و فرض الثقافة السياحية بين المواطنيين و رفع الوعي السياحي و وضع شباب جزائري حاضنا لمختلف الثقافات و المجتمعات و العقليات .. قادر و متمكن و محب لوطنه و مثقف و واعي و محترف و مخلص و بشووووووش وراء مكاتب الاستقبال في كل الفنادق دون استثناء و في المطارات و الموانئ و الوكالات السياحية و المحاطات البرية لنقل المسافرين و سائقي سيارات الاجرة وسط المدينة و ما بين الولايات و في المطاعم و المقاهي و في الحمامات ...... وصولا الى الشرطة و الدرك ...دون نسيان او اهمال تضافر كل الوزارات .. اذا حدث هذا يجزم الصحافي عبد الله بان السياحة الجزائرية المستقبلية ستكون باذن الله و عونه مذهلة و مشوقة لا تنسى ...
    من قلب الصالون الدولي للسياحة و الاسفار 2014 من كل الزوايا .. المصور الجديد الشاب وليد .. الاعلامي الصاعد مهدي تي في .. المرافق عبد الفتاح .. السائق المخلص اسحاق .. بمساعدة و متابعة السكرتيرة العامة الخاصة بالصحافي عبد الله عمر نجم 0661531657 السيدة ماريا و تحت اشراف مدير اعمال الصحافي عبد الله عمر نجم "الغرب الجزائري" السيد هيثم ايت يحي و المحامية ايمان .
    وهران / فندق "لو ميريديا " 3 و 4 افريل 2014 فريق الصحافي عبد الله بوهران .. هناء .. داود .. امين .. ياسين ..اميرة ..
    لتجنب المساءلة القانونية يرجى عدم نسخ الصور و استغلال المقال باي حال من الاحوال الا باستشارة و موافقة الصحافي و المصور الحر و المستقل عبد الله عمر نجم 0661531657 شخصيا و اخذ موافقته كتابيا .
    المزيد و المثير و الواقعي و المفيد عبر هذه الصفحة
    alsahafiabduallah.blogspot.com

    ردحذف

دعوة لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك . اذا شعرتم بأنها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها