الجمعة، 17 يناير، 2014

وهران ، عين تيموشنت ، ومستغانم في المقدمة . الطريق السيار سهل وصول 40 مليون مصطاف إلى الشواطئ الغربية

فضل 40 مليون مصطاف جزائري وأجنبي خوض غمار الطريق السيار وزيارة الشواطئ الغربية التي حطمت الرقم القياسي هذا العام في استقطاب المصطافين، حيث احتلت ولاية وهران المقدمة باستضافتها لأكثر من 14 مليون مصطاف لأول مرة في تاريخها، حسب ما كشف عنه، أمس الخميس، المكلف بالاتصال على مستوى المديرية العامة للحماية المدنية، مؤكدا أن ولايات الغرب الجزائري استقطبت حصة الأسد من المصطافين الذين بلغ عددهم هذا الصيف 66 مليون مصطاف قصدوا مختلف الشواطئ الجزائرية المتوزعة على 14 ولاية ساحيلية.

وفيما يتعلق بترتيب الولايات من حيث استقطاب المصطافين، فقد جاءت ولاية وهران في المقدمة بـ14 مليون مصطاف، تليها ولاية عين تيموشنت بـ08 ملايين، ثم ولاية مستغانم بسبعة ملايين ونصف. وهذا ما يجعل ولايات الغرب الجزائري تستقطب أكبر عدد من المصطافين بفضل الطريق السيار الرابط بين قسنطينة وتلمسان على مسافة تفوق 1000 كم، والذي سهل وصول المصطافين إلى الولايات الغربية في أقصر مدة ممكنة. وما جعل ولايات الغرب في المقدمة هو وفرتها على البنى التحتية لاستقبال السياح على غرار المخيمات والفنادق والمركبات السياحية على عكس الولايات الشرقية التي يفتقر أغلبها إلى هذه المرافق.

وتمكنت ولاية جيجل من استعادة بريقها هذا العام باحتلالها المركز الرابع واستقطابها لأزيد من 07 ملايين مصطاف، بفضل الانتهاء من أشغال الأنفاق الثلاثة التي سهلت حركة العبور على مستوى "الكورنيش" الرابط بين ولايتي جيجل وبجاية، الذي يعتبر من أجمل المناطق في الجزائر. وتراجعت بجاية إلى المرتبة الخامسة باستقطابها لخمسة ملايين ونصف مليون مصطاف بعدما احتلت منذ سنتين المرتبة الثانية بأكثر من 10 ملايين زائر. واحتلت ولاية بومرداس المرتبة السادسة بأربعة ملايين ونصف مليون مصطاف، تليها ولاية تيبازة بثلاثة ملايين ونصف مليون مصطاف ثم ولاية سكيكدة بثلاثة ملايين ونصف مليون مصطاف تليها العاصمة بثلاثة ملايين زائر. وفي مؤخرة الترتيب جاءت كل من ولايات تلمسان بـ6،2 مليون مصطاف تليها ولاية تيزي وزو بـ 2،2 مليون، وبعدها كل من عنابة بـ8،1 مليون مصطاف والطارف ب4،1 مليون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دعوة لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك . اذا شعرتم بأنها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها