الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

ولاية تيبازة . للسياحة جذور تعود لآلاف السنين .

حارب سكّانها العدو تحت إمرة الأمير عبد القادر ما بين سنة 1835 ــ 1837، ظلّت تحارب ولم يتم غزوها إلا في سنة 1840. قاد الماريشال فال حملة عسكرية غير أنّه قوبل بمقاومة شعبية عنيفة تحت قيادة الخليفة عيسى البركاني، الذي عيّنه الأمير عبد القادر خليفة على التيطري، ثم مرحلة الثورة من 1954 إلى 1962.

شكّلت النّواة الأولى للأفواج المسلّحة عبر خلايا تأسّست في جبل بورقيقة، وفي مختلف القرى ليتضاعف عددها مع قدوم سويداني بوجمعة وبيطاط وغيرهما. كان لهم دور كبير في انتشار الثورة بالمنطقة عقب التحاق الكثير من الشباب في صفوف جيش التحرير الوطني.
يعود تاريخ مدينة تيبازة إلى آلاف السنين، أسّسها الفينيقيون كمركز تجاري نظرا لسهولة شاطئها وملائمته، وكذلك وجود المرفأ الذي اختاره لإرساء سفنهم من تلاطم الأمواج. ثم بعد أن انتصر عليهم الامبراطور الروماني أغسطس قام بتعيين يوبا الثاني ملكا لها بداية من سنة 25 ق ـ م، واتّخذ يوبا الثاني مدينة شرشال عاصمة لمملكته، قام بتحديد وتوسيع بناياتها وأطلق عليها اسم القيصرية احتراما للقيصر الروماني، وصارت تيبازة تابعة لمملكته.
استولى الوندال على المنطقة عام 429 م، وتمكّن من طرد الرومان ودخلت منطقة تيبازة في حكمه. بعد ذلك جاء البزنطيون إلى شمال افريقيا وطردوا الوندال منها، وبسطوا سيطرتهم على المنطقة سنة 534 م.

يعود الفضل لبناء مدينة تيبازة إلى الرّومان ، حيث شيدوها فوق تلال صغيرة مطلة على البحر بموقع ممتاز فتميزت بمناخها اللطيف وبالبساتين التي كانت تحيط بها بكل أنواع النباتات ، فشكلت منظرا ترتاح له العين وترغب النفس في التقرب إليه بينابيع وحمامات صغرى، وشبكة نقل المياه الساخنة .

تيبازة مدينة وفية لتاريخها إذ يوجد فها متحف للآثار يحتوي على الكثير من الآثار رغم صغره يبين معالم الحضارة الرومانية.
يشهد قطاع السياحة بتيبازة ركودا مقارنة بالاستراتيجية الوطنية التي تدعمها الوزارة الوصية ، والتي أقرّتها الدولة في سياستها ، إذ ما  يزال القطاع لم يرتق إلى المستوى المطلوب.
لكن هذا القطاع تبقى فاعليته معطلة ما لم تتوفّر له الشروط كثقافة السياحة لدى المواطن ، خاصة و أن تيبازة تتميز بمعالم تاريخية قديمة جميلة بالإضافة لشواطئها الساحرة و القمم الجبلية التي تحيط بها .

أخير نشير إلى أنه في شهر أكتوبر الماضي أمرت وزيرة الثقافة من تيبازة ببناء المعهد العربي للآثار، ليكون هذا المعهد إضافة الى المتحف الذي يعدّ من أهم المتاحف في العالم لما فيه من آثار نادرة وتحف فريدة من نوعها لفنون العصور القديمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دعوة لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك . اذا شعرتم بأنها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها