الجمعة، 15 نوفمبر، 2013

رحلة إلى القصبة . جولة بالمتحف الوطني للفنون التقليدية والشعبية ( قصر خداوج العمياء سابقاً )

يعود تاريخ هذا القصر إلى العهد العثماني، و هو يتواجد بسوق الجمعة الشهير بحي القصبة. تمّ إنشاؤه من طرف يحيى رايس أحد قادة البحرية الجزائرية عام 1570 م . ثم أقدم حسن الخزناجي مسؤول خزانة المال للداي محمد بن عثمان بشرائه ( سنة 1774م )

أمّا خداوج فارتبط اسمها بهذا القصر نظرا لأنها كانت ابنة حسان خزناجي مالك القصر الذي أهداه لها فيما بعد و شاء القدر أن تصبح هذه البناية رغم مرور السنين من أروع القصور التي بقيت شاهدة على جمال العمارة الإسلامية العثمانية.

أما عن اقتران اسم خداوج العمياء بالقصر فيحكى أن والدها اشترى لها مرآة ، والمرآة آنذاك كانت تعد شيئا ثمينا جدا وهدية فاخرة ، لذلك فمن كثرة النظر إلى نفسها بالمرآة فقدت بصرها ، لذلك سميت خداوج العمياء ، ثم لما سكنت القصر نسب لها وأصبح يسمى باسمها. وتركت تلك الحكاية بصماتها في العادات والمعتقدات الجزائرية الشعبية التي توصي بعدم النظر كثيرا في المرآة لأن ذلك يسبب العمى!!

وقد أخذت أسطورة خداوج العمياء شهرة كبيرة نظرا لمكانتها الاجتماعية وأصلها ، فهي ابنة أحد كبار أعيان الجزائر في الفترة العثمانية ، وأختها زوجة الداي حسين حاكم الجزائر.

و لقصر خداوج العمياء أهمية بالغة خاصة من الجانب المعماري ، فبناؤه من الطراز الإسلامي العثماني من حيث تصميم المدخل ، وصحن الدار والطابق الأول ، والزخرفة ، وهي عناصر معمارية ذات جودة عالية ميزت العمارة العثمانية ، و تتميّز كل أبنية القصبة تقريبا بنفس الطراز المعماري : صحن دار مربع وعلى جوانبه غرف الدار ، وفي وسطه بركة ماء تتوسطها نافورة ماء هذه الأخيرة قد تختفي في بعض الأبنية و نجدها في أبنية أخرى .ثم طابق ثاني فوق الغرف السفلية ، والفسحة السماوية مغطاة بالزجاج .

المعلومات و الصور الواردة في المنشور تم الإعتماد فيها على مواضيع متفرقة من شبكة الإنترنت.
( اضغط فوق الصور لمشاهدتها بحجمها الأصلي )



هناك تعليق واحد:

  1. معمار رائع تنبعث منه رائحة الزمن الجميل سعة المكان توسع الخيال اللهم اكرمنا ببيت مثل هدا

    ردحذف

دعوة لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك . اذا شعرتم بأنها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها