الخميس، 27 نوفمبر، 2014

تصنيف التظاهرة التقليدية 'السبيبة' لجانت ضمن التراث اللامادي للإنسانية (اليونيسكو)

سجلت طقوس 'السبيبة' التقليدية لمنطقة جنات (ولاية إليزي) يوم الأربعاء على قائمة التراث اللامادي للإنسانية كما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في بيان تحصلت وأج على نسخة منه.
وقد قررت لجنة اليونيسكو من أجل المحافظة على التراث الثقافي اللامادي التي اجتمعت يوم الاثنين الماضي بمقر هذه المنظمة الأممية بباريس تسجيل السبيبة على قائمة التراث اللامادي للإنسانية بالإضافة إلى سبعة عناصر أخرى مقترحة من طرف عدة بلدان.

ويعتبر عيد السبيبة الذي يحتفل به كل عاشوراء من طرف سكان جنات إحتفالا تقليديا نابع من التاريخ القديم لحرب جرت ما بين قبيلتين كبيرتين لتوارق الطاسيلي ناجر ومعاهدة السلام الموقعة بين الطرفين بعد عدة سنوات من المواجهات.

وتجمع هذه التظاهرة الغنية بالايقاعات و الحركات والألوان القصرين الكبيرين لمدينة جنات. وتتميز بمواجهات ودية وأهازيج ورقصات علي إيقاع الطبول.

ويعيد الراقصون بلباسهم التقليدي إبراز وقائع الحرب التي جرت رحاها منذ عدة قرون بالمنطقة. ولايأتي السلم إلا بتدخل الحكماء.

وكان مدير المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ وعلم الإنسان والتاريخ سليمان حاشي قد صرح لوأج في سبتمبر الماضي أن الملف المقترح من قبل الجزائر لليونيسكو بغية تصنيف تظاهرة السبيبة ضمن التراث الثقافي اللامادي للإنسانية "سيعرف نتيجة إيجابية".

وكان السيد حاشي قد أفاد بأن "المركز الوطني للبحوث في عصور ما قبل التاريخ و علم الإنسان والتاريخ كلف من قبل وزارة الثقافة بمتابعة ملف التراث الثقافي اللامادي الجزائري وسلم لمنظمة اليونسكو السنة الماضية ملفا كاملا عن تظاهرة السبيبة وتمت دراسته وينتظر أن يصدر قرارا إيجابيا في شهر نوفمبر المقبل".

يذكر أن الجزائر قد تمكنت منذ سنة 2008 من إدراج أربعة عناصر من تراثها اللامادي ضمن قائمة اليونيسكو وهي فن "أهليل" بتميمون (أدرار) واللباس التقليدي التلمساني للعروس "الشدة" وآلة "الإيمزاد" الموسيقية و"ركب أولاد سيدي الشيخ" (البيض).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دعوة لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك . اذا شعرتم بأنها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها