الأربعاء، 19 نوفمبر، 2014

تحت شعار‮ "‬تراث وحرف"‮ ‬. مدينة تاجنانت تحتفل بالعيد الـ13‮ ‬ للكسكسي‮ ‬‭.

تحتضن دار الحرف والصناعات التقليدية لمدينة تاجنانت بولاية ميلة فعاليات العيد الثالث عشر للكسكسي‮ ‬والعجائن التقليدية،‮ ‬بمبادرة من‮ ‬غرفة الصناعات التقليدية والحرف‮.

‬ويشارك في‮ ‬هذه الطبعة،‮ ‬التي‮ ‬تقام تحت شعار تراث وحرف‮ ‬،‮ ‬حرفيون من‮ ‬15‮ ‬ولاية من البلاد في‮ ‬مجالات الصناعة التقليدية للكسكسي‮ ‬والعجائن التقليدية والحرف المرافقة مثل صناعة‭ ‬‮ ‬الڤصع‮ ‬الخشبية والأواني‮ ‬والنحاس والحلويات التقليدية وغيرها من المهارات التي‮ ‬تجسد التراث الوطني‮ ‬في‮ ‬مختلف صوره‮.

‬وقد أشرف على افتتاح هذه التظاهرة بحضور جمهور واسع والوالي‮ ‬عبد الرحمان كديد إلى جانب مسؤولي‮ ‬غرفة الصناعات التقليدية والحرف والسلطات المحلية‮. ‬

وتبرز الأجنحة المشاركة و تعدادها‮ ‬62‮ ‬ جناحا ثراء وتنوع التراث الغذائي‮ ‬للجزائريين حسب تعبير أحد المشاركين الذي‮ ‬أكد على أهمية الحفاظ على هذا التراث وصيانته للأجيال القادمة من خلال نقله من جيجل لآخر‮. ‬

ومن جهتها،‮ ‬دعت حرفية مشاركة من ولاية تبسة إلى الإكثار من مبادرات التكوين لنقل معارف ومهارات الحرف التقليدية حتى‮ ‬يحافظ المجتمع على جانب هام من مقوماته الاجتماعية والاقتصادية‮. ‬ودعا الوالي‮ ‬من جهته،‮ ‬إلى ضرورة التفكير في‮ ‬تنظيم طبعة مغاربية للكسكسي‮ ‬والعجائن التقليدية العام القادم بحكم أن هذا الطبق التقليدي‮ ‬يشكل عامل لحمة وتواصل بين شعوب المغرب العربي‮. ‬
وحسب مدير‮ ‬غرفة الصناعات التقليدية والحرف لميلة،‮ ‬فإن هذه التظاهرة ستستمر إلى‮ ‬غاية‮ ‬20‮ ‬ نوفمبر الجاري‮ ‬بتنظيم مسابقة أحسن طبق كسكسي‮ ‬وتوزيع جوائز للمتفوقين في‮ ‬تحضير هذا الطبق التقليدي‮.‬‭ ‬وقد استفاد مؤخرا‮ ‬55‮ ‬حرفيا بولاية ميلة من مساعدات في‮ ‬إطار صندوق دعم الحرف والصناعة التقليدية بتجهيزات فاقت قيمتها‮ ‬14‮ ‬مليون دج،‮ ‬حسب مدير السياحة والصناعات التقليدية،‮ ‬عبد الله عاشوري‮.

المصدر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دعوة لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك . اذا شعرتم بأنها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها