الجمعة، 3 يناير، 2014

وزير السياحة الجزائري يصرح من تلمسان أن الولاية لا تعتبر سوى إقليما سياحيا ولم ترق بعد لمصاف الوجهة السياحية حسب المقاييس الدولية .

ذكر وزير السياحة والصناعات التقليدية السيد محمد أمين حاج سعيد مساء اليوم الأحد (  24 نوفمبر 2013  )  بتلمسان أن وزارته خصصت أكثر من 130 وعاء سياحي لتشجيع الاستثمار والعمل على توسيع المناطق السياحية عبر الوطن.

وترمي هذه العملية الواسعة النطاق التي تدخل ضمن الاجراءات الأولية التي اتخذتها الوزارة لتشجيع الاستثمار وتحويل عدة مناطق إلى وجهات سياحية بامتياز إلى خلق 30 ألف سرير جديد حسب ما أكده الوزير خلال ترأسه لجلسة عمل في ختام زيارته التفقدية للولاية بحضور السلطات المحلية والمستثمرين.


وأضاف أن هذه المرافق الجديدة التي ستكون حصة تلمسان منها 2.000 سرير ستسمح في المستقبل القريب بتوفير 15 ألف منصب عمل دائم عبر مختلف أنحاء الوطن.

ومن جهة أخرى أشار السيد حاج سعيد إلى أن هذه التشجيعات لا تعني "استنساخ نماذج سياحية من هنا ونقلها بحذافيرها إلى هناك دون مراعاة طبيعة كل منطقة وخصوصياتها" مؤكدا "أن الاستثمار في المنطقة الحضرية ليس مثل الإستثمار في الريف أو بالشاطئ".

وبعد التذكير بمطامح وأهداف المخطط التوجيهي للتنمية السياحية لآفاق 2025 من أجل خلق أقطاب سياحية بامتياز أوضح الوزير أن تلمسان التي تحظى بكل المقومات وتزخر بكل المؤهلات "لا تعتبر سوى إقليما سياحيا ولم ترق بعد لمصاف الوجهة السياحية" مشيرا إلى أن الوجهة لها مقاييس دولية واعتبارات موضوعية.

واستمع الوزير إلى انشغالات بعض المستثمرين الذي أبدوا استعدادهم للنهوض بالقطاع وتحويل ولاية تلمسان إلى قطب سياحي بامتياز ووجهة مفضلة مذكرين بأن للولاية كل المؤهلات لتطوير السياحة الثقافية والجبلية والحموية والأثرية والتاريخية والروحية والشاطئية.

وللإشارة فقد تفقد وزير السياحة والصناعات التقليدية خلال هذه الزيارة عدة مرافق تابعة للقطاع و وقف على بعض المشاريع و اشرف على تدشين فندقين ضمن الإستثمار الخاص.

المصدر

أخيرا ندعوكم لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك ، و اذا شعرتم بأنها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دعوة لزيارة صفحتنا بموقع فيس بوك . اذا شعرتم بأنها تستحق التشجيع نأمل أن تسجلوا اعجابكم بها